وعد

عندما وعدت قلبي بك … لم يكن يخطر لي أنني سأخلف الوعد , كرمى لقلبي وقلبك أيضا

صدفة

ذكر اسمك بالصدفة امامي …

تسارع القلب خفقا…. وسافرت فورا في الذاكرة ….

يا الله …. ما أسرع الذاكرة …  و ما أجمل السفر فيها

سفن الحرية … ولا عزاء للمفجوعين

تحية لسفن الحرية التي جعلتنا …. نكتشف ماهيتنا و ماهية أنظمتنا و عرينا الكامل

تحية لسفن الحرية التي جعلتنا نكتشف ( وبدهشة ) أن العالم مجرم .. وأن الشر طبع أصيل

تحية لسفن الحرية التي جعلتنا نتذكر دور طنجرة الضغط المصرية التي تفتح ( المعابر ) … عند كل اقتراب انفجار …. نيابة عن الاصدقاء

تحية لسفن الحرية …. التي تعطينا الحجة لندير ظهرنا لزوجاتنا باتجاه التلفزيون وقنوات الاخبار بحجة شرعية هذه المرة …..

تحية لسفن الحرية … التي تذكرنا أن نصرخ …. والصراخ كما تعرفون مفيد لأمراض القلب …. وأن نتحرك عشوائيا والحركة بركة

تحية لسفن الحرية … لأنها ذكرتنا كم نحن شطار بالتعبير … وبالخطابة …. وبشعر المناسبات …. وأدب الفواجع … وبالهجاء … وبالذم …. والضم … وجرائم أبناء العم

تحية للسفن التي سننساها مع بداية أول مباراة في كاس العالم القادم …. حيث سننسى كل شيء الا المعسل …

وتصبحون على كرت الجزيرة المشفر

لمحة

اليوم …لمحتك خلف الزجاج ….
كم حسدته … لأنك أقرب إليه مني !!
كم كرهته …. لأنه يحول بيني وبينك !!!
كم حمدته ..لأنه أخفاني عن ناظريك … خجلا ان تري بريق التوله الواضح في عيني …

هدية غالية …. شو عرّفو …. جولييت بدر

تلقيت الكثير من الهدايا طوال حياتي … فأنا من الناس الذي احب الهدايا  سواء كنت انا المهدي أو المهدي ( بضم الميم ) .
اليوم وصلتني احدى أجمل الهدايا التي أهديت الي على الاطلاق ….. ليست هدية مفاجئة … فأنا كنت أعرف أنها ستصل … ولكنها مع ذلك كانت مفرحة … وكأنها كانت مفاجئة
صوت الهاتف يرن …. صوت انثوي دافئ … كشمس ربيع من غير الحاح …

متابعة القراءة “هدية غالية …. شو عرّفو …. جولييت بدر”

ديالا الحاج عارف … قدمي استقالتك

تربيت طوال عمري على صور جميلة ….. لأناس رائعين … رؤوفين …. ودائما ما تمر بعض هذه الصور في مخيلتي فأفكر مطمئنا لا زالت الدنيا جميلة …
تعالو معي نستعرض بعض هذه الصور ….
صورة الأميرة ديانا ( رحمها الله ) أميرة ويلز والتي كانت لو قيد لها الاستمرار في الحياة لكانت ملكت انكلترا …. صورتها وهي تحتضن وتقبل مرضى الأيدز من الأطفال الأفريقيين القذرين وابتسامتها لا تفارق وجهها الجميل …. وانا متأكد أن وزيرتنا العظيمة لن تستطيع أن تنظر اليهم عن بعد …
وصورة الأم تيريزا … وهي تحتضن فقراء الهند ….. وانا متأكد ان الوزيرة الكريمة كانت ستبتعد عنهم لمسافة كيلو متر قرفا وخوفا من العدوى .
وصورة لليلى الصلح حمادي الوزيرة وهي تقبل العاجزين في بلادها وتهتم بهم وتبتسم لهم بكل رقة وتنشئ المشاريع
وصورة السيدة اسماء الأسد وهي تأكل مع الايتام … وضحكتها لا تفارق وجهها العذب
وصور وصور وصور عديدة تتجلى الرحمة وحب الناس مهما كان لونهم ووضعهم وثقافتهم فيها ….
ان كان الخبر الذي قرأته صحيحا … فأنا أقول عيب …. عيب أن تبقي وزيرة للشؤون الاجتماعية والعمل … والأفضل أن تعتزلي وتجلسي في برجك العاجي .

متابعة القراءة “ديالا الحاج عارف … قدمي استقالتك”

اردوغان

الحدث كبير ولاشك …

فهذه أول أول مرة يرد فيها على الاسرائيليين ورئيسهم بهذه القوة وبهذه الطريقة …
انسحب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مساء الخميس غاضبا من جلسة نقاشية حول الاوضاع في غزة على هامش منتدى دافوس كان يحضرها رئيس الكيان الصهيوني الارهابي شيمون بيريز.
لم يتحمل الرجل الطيب ان يمر السم الذي خرج من فم الارهابي بيريس على مدى 25 دقيقة دون ان يرد عليه ولو بجزء من اظهار الحقيقة …
متابعة القراءة “اردوغان”

اكتمل الانتصاب … نقص الانتصاب – مرحلة حسبي الله ونعم الوكيل

اكتمل الانتصاب ….. نقص الانتصاب …. تلاشى الانتصاب … حسبي الله ونعم الوكيل ……

يعني منذ أن أعلن في وسائل الاعلان أن الانتصاب اكتمل … حتى تنفسنا الصعداء … قلت في نفسي مستبشراً … أخيراً … أخيراً….
أخيرا سنتعقد القمة …
متابعة القراءة “اكتمل الانتصاب … نقص الانتصاب – مرحلة حسبي الله ونعم الوكيل”

عمي منصور …. وداعاً

مات ثاني إثنين في الحب والحياة والفن

أغمض الكبير ….. وارتاح  رحل عند الكبير الآخر الى الأكبر …

سيظل حيا مثلما ظل عاصي في وجداننا وأسماعنا ….

لروحك الرحمة أيها الكبير

بستان ورود لروحك الطاهرة فائقة الجمال

 < 1 2 ... 18 19 20 21 22 23 24 25 >