أغاني الأطفال الفلسطينية

شرد الشعب الفلسطيني من وطنه منذ ما يزيد عن نصف قرن، وتشتت تراثه بسبب هذا التشرد، وأخذ بعض هذا التراث و لا سيما الشعبي منه يضيع بموت من عاشوا في فلسطين ، ذلك لأن المسجل منه في مخطوطات أو المدون منه في كتب كان قليلا .
متابعة القراءة “أغاني الأطفال الفلسطينية”

الإستشراق في الموسيقى الكلاسيكية الحديثة

لابد من الإقرار باستئثار أوروبا بالنصيب الأكبر من النشاط الموسيقي الجاد منذ عصر النهضة.
فقد تمكنت كل من ايطاليا وألمانيا مع النمسا من إثبات تفوقها الموسيقي خلال فترات متفاوتة ما بين القرن السادس عشر والتاسع عشر الميلادي. هذا طبعا لا ينفي استمرار النشاط الموسيقي الجاد في مناطق اخرى من العالم القديم كالبلدان العربية والهند والصين وغيرها, لكن عصور الازدهار لهذه الموسيقات كانت قد ولت منذ قرون.
متابعة القراءة “الإستشراق في الموسيقى الكلاسيكية الحديثة”

التذوق والفكر والأساليب الموسيقية

تمثل الموسيقى قطاعا رئيسيا في حضارة الإنسان. وهي لذلك ترتبط به في رحلته الطويلة عبر الأجيال، ومن خلال التطور الحضاري الهائل. وهي تتشكل بالتبعية وفقا لملامح كل عصر وفكره وأحاسيسه ووفقا لملامح كل بيئة. ولقد اعتبر أفلاطون الفن الموسيقي أحد المحركات الرئيسية السامية للبشر.. هي الصدق والحقيقة التي توجد منذ بدء الخليقة ومن خلالها عرف العالم النظام وتحقق له التوازن.
متابعة القراءة “التذوق والفكر والأساليب الموسيقية”

التذوق والفهم

الموسيقى التي أبدعتها الشعوب المختلفة لا تخلو من نقاط تشابه، و نقاط التشابه هذه لا تلفت انتباهنا لأنها ليست علامات مميزة (بكسر الياء المشددة) إذ أنت لا تعرف الناس مما يشتركون فيه مع غيرهم و إنما تعرفهم مما يميزهم من سواهم.
متابعة القراءة “التذوق والفهم”

الأغنية بين الاقليمية والألحان البيئية

في سورية كما في مصر وبعض الدول العربية الأخرى يثير بعض الغلاة من ذوي الثقافة المحدودة من ناظمي وملحني ومؤدي الأغنية في تلك الأقطار إقليمية مريضة حول الأغنية العربية فيقولون بوجود أغنية سورية وأخرى مصرية وثالثة تونسية الخ لم تسفر عن شيء سببها الرئيسي هو عدم وجود أغنية قطرية بالمعنى الذي أراده هؤلاء
متابعة القراءة “الأغنية بين الاقليمية والألحان البيئية”

الغناء الليبي

libian.jpgيتشابه الغناء الليبي المعاصر مع أنماط الغناء المتداول في بقية أقطار الوطن العربي من حيث إنه يضم الأصالة والحداثة في آنف واحد ، فنجد مثلاً الغناء التقليدي والغناء الشعبي المتوارثين لا يزالان مطبقين في عديد من المناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية ، كما نجد إلى جانبهما الغناء الطرابلسي الذي ظهر في مدينة طرابلس في أواخر القرن التاسع عشر على يد مجموعة من هواة الطرب المشرقي المتأثرين بالغناء العربي الوافد من مصر والشام
متابعة القراءة “الغناء الليبي”

الموسيقى العربية وعبثية التجديد في غياب القواعد

مما لا شك فيه أننا نمتلك إرثاً تاريخياً موسيقياً حقيقي الوجود، يمتلك أبعاده الجمالية والفلسفية، ويتمتع بقدرة هائلة على الفعل والتأثير وقد ظهرت هذه المقدرة في وضوح البصمات الشرقية والغربية في الكثير من المؤلفات العالمية، كما أننا نمتلك الإرث النظري التاريخي الذي يمكن أن يشكل أساسا للتطوير وإعادة الخلق والبناء،
متابعة القراءة “الموسيقى العربية وعبثية التجديد في غياب القواعد”

جميل بشير

jameel.basheer.jpgولد الفنان جميل بشير في مدينة الموصل 1921 و تعلم العود منذ صغره حيث كان والده يعزف على آلة العود إلى جانب كونه صانعا لها . و عند تأسيس معهد الموسيقى سنة 1936 كان الفنان جميل بشير ضمن الدوره الأولى حيث درس العود على يد المعلم الكبير المرحوم الشريف محيي الدين حيدر و كان في نفس الوقت يدرس آلة الكمان على يد الموسيقار سانودو آلبو و قد كان متميزا في كلا الآلتين .
تخرج عام 1943 من قسم العود و عام 1946 من قسم الكمان و بدرجة إمتياز و تعين في المعهد سنة 1943 لتدريس آلة العود و مساعدا لتدريس الكمان و هو في الصفوف المنتهية حيث قام بتدريس الكمان الشرقي و قد شغل رئاسة قسم الموسيقى و الإنشاد.
متابعة القراءة “جميل بشير”

 1 2 >