صلاح جاهين – ابن الشعب الضاحك

salah_jaheen.gifأحد أعظم شعراء العامية في مصر ويأتي برأيي بعد الشاعرين الكبيرين بيرم التونسي و فؤاد حداد .
صلاح جاهين فنان شامل فهو شاعر مجيد ورسام كاريكاتير من الدرجة الأولى ….
أعطته شخصيته المرحة وظرفه الكثير من التفرد في مجال الشعر العامي ومجال رسم الكاريكاتير .
بل حتى انه كاتب سيناريوهات من الدرجة الأولى كتب سيناريوهات العديد من الأفلام الشهيرة …. ومنها خلي بالك من زوزو .

ولد صلاح جاهين في 25 / 12 / 1930 م بحي بشبرا في شارع جميل باشا. وصلاح جاهين هو الأكبر بين إخوته.
والده المستشار بهجت حلمي الذي تدرج في السلك القضائي بدأً من وكيل نيابة حتى عيّن رئيساً لمحكمة استئناف المنصورة.
كانت ولادة صلاح جاهين متعثرة تعرضت أثنائها والدته للخطر، فولد شديد الزرقة و دون صراخ حتى ظن المحيطون أن الطفل قد ولد ميتاً، ولكن جاءت صرخة الطفل منبهة بولادة طفل ليس ككل الأطفال.
وكانت لهذه الولادة المتعثرة تأثيرها، فمن المعروف أن الولادة المتعثرة تترك آثارها على الطفل فتلازمه طول حياته وقد تتسبب في عدم استقرار الحالة المزاجية أو الحدة في التعبير عن المشاعر – سواء كانت فرحاً أو حزناً، وهو ما لوحظ في صلاح جاهين الذي يفرح كالأطفال ويحزن لدرجة الاكتئاب عند المصائب.
استطاع صلاح جاهين ببساطته وتلقائيته التعبير عن كل ما يشغل البسطاء بأسلوب يسهل فهمه واستيعابه، وهو ما جعله فارساً يحلق برسومه وكلماته ويطوف بها بين مختلف طبقات الشعب المصري، بل كانت جواز سفره لمختلف البلدان العربية التي رددت كلماته حَفْزاً للعمل والإنجاز.
كل ما نبع من صلاح جاهين وما أحاط به كان يؤهله للثراء الفني والإنساني.. بل كان يرشحه أيضًا لمعاناة تصنعها نيران الموهبة.
حظي بحب جماهيري جارف فلم تشهد مصر إلا فيما ندر هذه الموهبة المتسعة الأرجاء شعرًا ورسمًا وغناءً وتأليفًا وتمثيلاً.
لم يستكمل صلاح دراسته بالفنون الجميلة ، ولكنه درس القانون في كلية الحقوق إرضاءًً لوالده ، ووصل إلى السنة الأخيرة لكنه في النهاية لم يدخل الامتحان ولم يتخرج منها فقد كان بالفعل وقتها ملء السمع والبصر كفنان وشاعر متميز وكان قد اختار طريقه في الحياة،
تزوج مرتين الأولى من السيدة سوسن التي أنجب منها بهاء وأمينة والثانية من الفنانة منى قطان التي اشتركت في تمثيل الأفلام التي انتجها وأنجب منها ابنته سامية .
كان أبدع من كتب بالعامية المصرية الأصيلة مستخدما ألفاظ الشارع المصري البسيط لتصوير الأحداث الجارية في كلمات أغنياته وفى وجوهه الكاريكاتيرية المعبرة عن الواقع ، وقد أحب جاهين البسطاء وأسكنهم كلماته ورسومه فمنحوه كل الحب والاحترام وقد عشق الجمهور رباعياته بل أصبحوا يترنمون بها فهي مدرسة في فلسفة الحياة بل انها أصبحت أمثالا يرددها العامة ، وقد اعتبره النقاد امتدادا لبيرم التونسي سيد الزجل الشعبي والسياسي في مصر القرن العشرين.
عمل رساما في العديد من الصحف ، أخرها الأهرام .
كتب العديد من الأغنيات العاطفية والوطنية ، وسيناريو وحوار أفلام مثل – خللي بالك من زوزو – أميره حبي أنا – شفيقة ومتولي – المتوحشة ، كما ألف العديد من مسرحيات العرائس منها – الليلة الكبيرة ، واو بريت – القاهرة في ألف عام .
كان صلاح غزيرا في الإنتاج حيث لم يتوقف لحظة واحدة طوال حياته عن الإبداع .
كان يحس أن الحياة قصيرة جدا وسريعة … فدخل في سباق معها فأنجز المئات من القصائد التي تراوحت بين الزجل و الشعر العامي و الشعر الشعبي و تحولت إلى أغنيات غناها عشرات المطربين ،
وراوحت بين أغاني الحب و الأغاني الوطنية والأغاني الخفيفة، و كتب أيضا عددا من الأوبريتات الغنائية ربما كان أشهرها أوبريت الليلة الكبيرة الذي ما زال يحتفظ بألقه حتى اليوم،
ومئات الرسوم الكاريكاتيرية التي بدأ في رسمها أسبوعيا في مجلتي صباح الخير و روز اليوسف الأسبوعيتين، قبل أن ينتقل إلى صحيفة الأهرام التي كانت آنذاك في أوج ازدهارها، فكان يلخص في رسومه اليومية تلك و في صورة كاريكاتيرية ساخرة الموقف السياسي السائد آنذاك.
بدأ صلاح جاهين يكتب الشعر الكلاسيكي في أواخر الأربعينات، قبل أن يبلغ العشرين من عمره. لكنه قرأ يوما قصيدة بالعامية المصرية لشاعر لم يكن قد سمع به آنذاك، فقرر التعرف إليه و كان له ذلك. و لم يكن ذلك الشاعر سوى فؤاد حداد، الذي أثر فيه تأثيرا كبيرا و جمعته به صداقة عميقة استمرت فيما بعد حين تزوجت ابنة صلاح جاهين السيدة أمينة من ابن فؤاد حداد الشاعر أمين فؤاد حداد .
و في أواسط الخمسينات بدأ صلاح جاهين مسيرته الفنية التشكيلية في مجلة روز اليوسف، ومسيرته الشعرية التي بلغت ذروتها في ديوانه الشهير والكبير “الرباعيات”. خلال الفترة التي فصلت بين أواسط الخمسينات و بين الخامس من حزيران (يونيو) 1967 غنى صلاح جاهين للحب و الشباب والأطفال، كما غنى للثورة المصرية و لزعيمها جمال عبد الناصر. و لكنه بعد النكسة التي حدثت في ذلك اليوم أصيب بحالة من الكآبة لم يشف منها حتى رحيله، فتوقف عن كتابة الأغاني والأناشيد الوطنية، و اتجه إلى الكتابة في اتجاهين؛ الشعر التأملي العميق كما في الرباعيات ( الأشهر بالعامية ) التي كتبها قبل النكسة وكتب خمس منها بعد النكسة ، والأغاني الخفيفة، و التي ربما كان أشهرها تلك الأغاني التي غنتها الممثلة سعاد حسني في فيلم “خللي بالك من زوزو”، مثل الأغنية التي حملت عنوان الفيلم، و”يا واد يا تقيل” و غيرها.
و الطريف أن ملحن هذه الأغاني هو الموسيقي الكبير كمال الطويل، الذي كان في الفترة السابقة، يلحن له أغانيه الوطنية و الحماسية مثل “صورة” و”ياأهلا بالمعارك” و”بستان الاشتراكية” و غيرها. كما لحن له آخر أغانيه الوطنية وهي “راجعين بقوة السلاح”. و قد قال صلاح جاهين مفسرا حالة الكآبة التي دخل فيها و مبررا قراره بالتوقف عن كتابة الأغاني الوطنية، إنه كتب الأغنية المذكورة التي لحنها كمال الطويل لتغنيها أم كلثوم عشية هزيمة الخامس من حزيران (يونيو) 1967. وتقول كلمات الأغنية:
راجعين بقوة السلاح **** راجعين نحرر الحمى
راجعين كما رجع الصباح **** من بعد ليلة مظلمة
و في اليوم التالي جاءت النكسة على نقيض مروع من الأمل الذي تحمله كلمات هذه الأغنية، فلم يحتمل قلب صلاح جاهين المثقل كل هذا الألم فدخل في حالة الاكتئاب حتى مات في 21 نيسان 1986
تعتبر القصيدة الملحمة “على اسم مصر” أهم ماكتب من شعر بعد ذلك وقد كتبت سنة 1971 .  إلا أنه أيضاً  كتب ديوانه الأخير الجميل “أنغام سبتمبرية” بعد 1967 وكتبت معظم قصائده في الثمانينات.
من أعماله السينمائية تمثيل: لا وقت للحب اللص والكلاب المماليك حوار: اللعنه المتوحشه خللى بالك من زوزو شيلنى واشيلك شفيقه ومتولى سيناريو : المتوحشه خللى بالك من زوزو شفيقه ومتولى ومن أعماله الشعرية، رباعيات “صلاح جاهين” التي لحنها الفنان الراحل سيد مكاوي، وغناها المطرب علي الحجار، وكذلك كلمات الكثير من الأغاني مثل والله راجعين بقوة السلاح التي لحنها كمال الطويل وغنتها المطربة أم كلثوم، وكذلك الأغنية الشهير لسيد مكاوي “ليلة امبارح ما جانيش نوم”، وله أيضا عدة دواوين شعر عامي ومسرحيات أطفال، كان أروعها بالتأكيد ما لحنه سيد مكاوي على شكل أوبريت: الليلة الكبيرة .
رحمك الله يا علم يا شاعر .

  1. رحم الله صلاح جاهين

  2. سيد محمد صالح

    رحمة الله على الفنان والاستاذ الكبير صلاح جاهين فارس الكلمة الجميلة

  3. أمينة جاهين

    شكراً لك مجهودك الواضح في تجميع المعلومات عن صلاح جاهين. أود فقط أن أصحح بعض المعلومات فصلاح جاهين درس حتى السنة النهائية بكلية الحقوق إرضاءًً لوالده لكنه في النهاية لم يدخل الامتحان ولم يتخرج فيها فقد كان بالفعل وقتها ملء السمع والبصر كفنان وشاعر متميز وكان قد اختار طريقه في الحياة. المعلومة الثانية هي أيضاً عن حياته الشخصية فقد تزوج صلاح جاهين مرتين وأنجب أخى بهاء و أنا من زوجته الأولى السيدة سوسن، ثم تزوج الفنانة منى قطان وأنجب أختنا الصغرى سامية . كما أن بهاء ليس متزوجاً من ابنة فؤاد حداد بل أننى أنا المتزوجة من ابن فؤاد حداد : أمين وهو شاعر أيضاً ففؤاد حداد لم ينجب بنات. وهذا للعلم فقط.
    أما بخصوص ما ورد عن الرباعيات وعن توقفه عن كتابة الشعر بعد 67، فأود أن صحح بعض المعلومات، بالنسبة للرباعيات، فقد كتب معظمها ما بين سنتى 1959 و 1962 أثناء عمله في صباح الخير. ثم كتب رباعيات مرة أخرى في ستة 1966 . أما بعد 1967 لم يكتب سوى خمس رباعيات. و تعتبر القصيدة الملحمة “على اسم مصر” أهم ماكتب من شعر بعد ذلك وقد كتبت سنة 1971 . إلا أنه أيضاً كتب ديوانه الأخير الجميل “أنغام سبتمبرية” بعد 1967 وكتبت معظم قصائده في الثمانينات.

  4. شكرا جزيلا للسيدة امينة جاهين على تصحيح بعض المعلومات عن هذا العبقري الكبير .
    كما أشكر مرورها العطر على موقعي .
    سأعدل المقال بناء على امعلومات التي وردتنا منها

    رحم الله أباك … فقد كان احد أعمدة النور في مصر الحبيبة ….

  5. أمينة جاهين

    أنا التى أشكرك على اهتمامك بالتصحيح . وفقك الله.

  6. تحية من القلب لمجهودك الواضح وأرجو عمل أرشيف لأعمال الأستاذ

  7. عامر حريري

    ذلك الانسان البديع النادر
    رحمه الله

  8. اللغة العربية للجميع

    في الحقيقة إن أمتنا العريبة خسرت من أمثال الشاعر صلاح جاهين الكثير
    كما اننا مقصرون في رد الجميل له و لغيره من العظماء…في عالم الفن و اللغة و الادب

  9. شكرا لك خالد على مجهودك الرائع وعلى هذا الوفاء النادر ، وأنا من زوار موقعك الدائمين ، وسوف أعود ـ في مرة تالية ـ لتصويب بعض المعلومات في تعليق مكتوب تحت موضوعك عن عمنا رياض السنباطي ،، أما أختنا أمينة فلها كل الشكر على تصويبها المعلومة الشائعة بالخطأ من أن بهاء جاهين متزوج بابنة الشاعر الكبير فؤاد حداد ، وهاهي تنفي وجود بنات لدى فؤاد حداد أصلا
    أما صلاح جاهين فهو أحد أعمدة عصر النخيل ، كتبت وتحدثت عنه عشرات المرات بالصحافة والإذاعة والتليفزيون ، ويحتل مساحة كبيرة في كتابي الضخم عن شعراء أم كلثوم ( الكتاب من ألفي صفحة ، ويصدر أول العام المقبل )
    شكرا لصلاح جاهين الذي ترك لنا كل هذا الجمال ، رحمه الله ، ورحم عصره بكامله

  10. فراس نجار

    ِشكرا لك لانك اتحفتنا بهذه المعلومات عن الرائع ” صلاح جاهين ” و شكرا للسيدة امينة جاهين على تصحيح المعلومات

  11. fatiha

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اشكرك كثيرا على كل هذه المعلومات القيمة التي أوردتها عن الشاعر الكبير والعبقري الذي عجز الزمان على أن ياتي بمثله، أنا من المعجبات بالاستاذ صلاح جاهين، وباشعاره وخفة دمه وبتواضعه، رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه،
    واشكر السيدة أمينة جاهين على ايرادها لهذه المعلومات القيمة عن والدها الفارس الشجاع رحمه الله

  12. احمد ابراهيم

    انا نفسي من زمان في رباعيت جاهين اللي غناها علي الحجار ياريت اي حد يعرف اي موقع لتحميلها يراسلني ع الايميل a_higgawi@yahoo.com

  13. سليمان الوكيل

    الف شكر لكل من ساهم فب هذا الموقع
    رحم الله صلاح جاهين

  14. نبيل محمد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته احييكم جميعا وخاصه الاستاذه الفاضله امينه شاهين يعتبر العبقرى صلاح جاهين من القلائل الذين اثرو حياتنا بالفن الاصيل ومن اعماله الخالده الليله الكبيره والعديد من الاعمال الخالده وان صلاح جاهين اعتبره احد عجائب الدنيا السبع

  15. احمد عبد الغني

    ان هذا الفنان البارع سيظل فخراً لجميع أدباء مِصر و يعتبر من قليلون جداً في العالم العربي ..والسلام عليكم و ر حمة الله و بركاته………….الله يرحمه.

  16. نوران عبد الحميد

    انا عاشقة مصر الاولى للعبقرى المبدع صلاح جاهين كنت اتمنى انى اكون من جيلة حتى اراة ولو من بعيد وانى اقول ان الفن خسر كثيرا بموت هذا العبقرى الرائع حقا ولكنة سيظل عايش بيننا باعمالة الخالدة ابدا واسفة على التطويل وشكرا

  17. وليد جباره

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لكم الشكر على المتابه عن الراحل المجهول لشباب اليوم ولكن الا يوجد موقع نستطيع منه التعرف على صلاح جاهين كشخصيه ككل القصائد ولا لازم يكون حتى البحث عن اعلامناصعب
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  18. وليد جباره

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    لماذا لا يوجد موقع توجد به جميع اشعار الرائع صلاح جاهين لماذا كل هذا التقصير ولا احنا عاوزين ننسى كتاباته التىتحكى حاضر مصر

  19. امنه

    لو هناك شخص مثل صلاح جاهين بعبقريته وعفويته لكانت هناك الاف من الكلامات كتبت علي عقولنا واحببناها كما نحب الحياه. صلاح جاهين ملك الكلامات وعبقري في صياغه الاحالات التي نعجز عن قولها

  20. محمد الخولى

    صلاح جاهين من اعلام تللك الامه ولولاه لما ضحكنا ولا بكينا ولا فرحنا ولا حزنا الحقيقه ان صلاح جاهين علمنا كيف نسخر وكيف انه يمكن التعبير بالعاميه عن كل مايدور حولنا فرحم الله جاهين واطال لنا فى عمر احمد فؤاد نجم وكل من تخرر من قيود الفصحى

  21. اكرم اسماعيل

    سيدة امينة هل صحيح كتب صلاح جاهين قصيدة المريلة كحلي فيكي وما المناسبة

  22. ناجى شتا

    شكرًا على هذه النبذة ولكن رجاء نشر أعمال الفنان الكبيرصلاح جاهين حتى نتمكن من الاستمتع بقراءتها

  23. علا كمال

    كل الرومانسية اللي محرومين منها ومن صدقها..كل كلام الحب و الحنية اللي محتاجين لها..كل الكلام اللي اتقال واللي عاوزين نقوله واللي ولادنا مش حيعرفوا يقولوه..قاله خلاص جاهين…وما بقتش ارتاح الا لما اقرا كل يوم من رباعياته واسافر معاه لدنيا غير الدنيا…رحم الله صلاح جاهين ويخليلنا احساسه البديع..

  24. يا عم جاهين
    انا أسف
    هاقول عجبى بإحساسى
    ماليش دعوى بإحساسك
    هاقول عجبى فى زمنى الصعب
    هاقول عجبى بلون الشعب
    لون كاتم وفقرى ضعيف
    لون فاقع ورفدى حزين
    لون تايه فى كيس الرز
    لون عايم فى بحر الخل
    لون طعمية بايتة فى زيت
    لون اسود بدم قرود
    هقول تايه يا لون ابيض
    وبتدور على صبحك
    هاقول عجبى ليوم الدين

  25. وعجبى وعجبى وعجايب
    على التعلب علينا يفوت
    نخاف منه كرعب الموت
    واحنا بإيدنا صانعينه
    ونركع ليه فى خوف وسكوت
    محمد جابر المتولى
    تواصل معى فى مدونتى ( آخر عنقود الالم)
    تواصل معى كى نصل ربما………….

  26. محمد فريد

    أنا تعلمت معنى الحب والحياة والحزن من أفضل شاعر قرأت له في حياتي و هو الفنان الكبير صلاح جاهين ومهما كتبت مش حقدر أعبر عن مدي حبي لهذا الشاعر العملاق صلاح جاهين
    رحمه الله وأدخله فسيح جناته
    أمين

  27. تامر علوان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شدتني وجذبتني كثيرا تلك الطريقة التي تتحدثون بها عن صلاح جاهين ,طريقة توحي بأن ذلك الرجل قد أتى بشئ عظيم يستحق كل هذا التبجيل والتعظيم ,في الحقيقة ان الذي أتى به صلاح جاهين هو شئ تافه لا قيمة له ,شئ خارج عن جزالة اللغة الفصحى, وحلاوة الوزن العروضي,وجمال القوافي الأصيلة, ودقة البلاغة والفصاحة ,شئ لا قيمة له حقا ,مع العلم بأن صلاح جاهين قد حاول في بداية حياته أن يكون ذا شأن وقيمة بنظمه الشعر العربي الصحيح والأصيل لكنه مع الأسف لم ينجح وأبياته التى نظمها في الشعر العربي الأصيل كانت أبيات تمتلأ وتفيض بالأخطاء البلاغية والعروضية فانتقل الى الشعر العامي بعد ان وجد فيه -عندما اطلع على شعر الحداد- نموذجا سهلا يوافق ثروته اللغوية الضحلة وثقافته التافهة فاتجه الى الشعر العامي الذي لا يستحق أن نطلق عليه كلمة شعر أصلا…………
    وقد يقول قائل ان كان الأمر كما تزعم وتعتقد فلماذا لم يُمح وينس صلاح جاهين من ذاكرة الأدب والفن بل بقي خالدا حتى الان وحظي بكل تلك الشهرة؟؟؟؟…..
    والاجابة على ذلك سهلة ,فيرجع ذلك لسببين بسيطين :
    1) أولا:تشجيع بعض الجهات التي يهمها انحطاط اللغة العربية وانهاؤها تماما -لم لا وهي لغة القرآن والدين ,ويتوقف فهم الدين فهما صحيحا على الالمام بها-تلك الجهات شجعت أمثال صلاح جاهين فنادت بأسمائه وأتاحت لكلامهم التافه أن يغنى ويعرض ليلا ونهارا…….
    2)ثانيا: أن الجهلاء بالأدب وأصوله-وهم كانوا الأكثرية في عصر صلاح جاهين وما زالوا في عصرنا هذا- أولئك الجهلاء عندما عرضت عليهم أعمال صلاح جاهين انبهروا بها وعظمهوا وهي لا تستحق هذا بينما لو عرضت هذه الأعمال في عصر الناس فيه مثقفون كعصر أمير الشعراء مثلا لنبذوا مثل هذا الكلام التافه ولألقوه وراء ظهورهم ……………

    هذا رأيي المتواضع في صلاح جاهين ومما سيسرني كثيرا أن ألقى شيئا من المناقشة والمحاورة فاختلاف الرأي لا يفسد للود قضية وأرجو لمن له رأي أن يراسلني على البريد الاكتروني لأنني قد لا أتصفح هذه الصفحة مجددا وشكرا بريدي هو tamer_h_love@hotmail.com
    —–تامر علوان——

  28. الأخ تامر :

    أنصحك بالقراءة ….
    وأتمنى أن تتحدى جهلك ….

    وعن امثالي من الجهلاء الذين يهللون لأعمال شاعر كبير كصلاح جاهين فأدعو أن يكثر الله من أمثالي .

    أما بقية رسالتك ,ففيها وحدها الرد عليها

  29. mohammed

    اخي المحترم تامر

    والله انا لن ادافع عن الشاعرالكبير العامي صلاح جاهين ولكنى اري ان الاحساس الذي ظهر في كلماته المهم فية ان يكون واضحا ومفهوما لا يفرق عندي سواء كان بالعامية المصرية او كان في شكل فيلم سينمائي وانى اري ان صلاح جاهين استطاع ان يصل الي قلوبنا واحساسنا بكلماتة وهذا المهم ولم اتخيل ما قلتة عن البعد عن العربية الفصحي كان قصدا في جاهين ولكن موهبتة هي التى قادتة الي ذلك

  30. http://3m-jahien.blogspot.com/
    الموقع ده فيه كل اعمال الراحل صلاح جاهين

  31. hosam

    السلام عليكم جميعا ز واشكركم على هذا الموضوع الرائع عن الشاعر الاروع على الاصلاق
    انا كنت عايز اعرف معنى كلمات اغنية المريلة الكحلي للفنان محمد منير , كلمات صلاح جاهين طبعا
    خصوصا جملة يـا بنـت يـام الـمـريلـه كـحـلى ، يـا شمـس هـالله ، وطـالله م الكـولـه
    ارجو سرعة الرد
    شكرا

  32. مصر ولاده امثال العظماء الخالدين باعملهم : مع حفظ الالقاب.و السهو…احمد شوقى ..صلاح جاهين..احمد رامى..حسين السيد..عبد الوهاب محمد …الخ….السنباطى..عبد الوهاب.. زكريا احمد..بليغ حمدى..الخ .. ام كلثوم..محمد فوزى ..نجاة.قنديل. عبد المطلب.الاعداد كثيره جدا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>