ع السريع

كأن الحياة تدور حولنا . وكأنا بتنا على مقاعد المتفرجين.

ارض بلادي اللي انسقت بالدم. لابد، ما يوم الفرح ، تطرح.

دعنا نلتقي فلا مسافة كبيره ولا فرق بين من يعيش في المتسع، ومن على الهامش.

ثبت ، في الخاصرة، سكين. واستعذبنا الألم. أدمناه، وطلبنا أكثر. ذاك الجسد لم يبقى فيه متسع.

موليير سوريا

فكرت مرة من المرات أن أنتج برنامجا خفيفا ظريفا يؤدى بطريقة ال وان مان شو ( طبعا هدا الحكي زمان لاني اليوم يادوب اقدر انتج صحن العدس بحامض والبصلة ).
البرنامج من عدة فقرات بسيط الفكره يعتمد على مقدم هو بالاصل ممثل كوميديان يمتاز بخفة الدم
كان مخططي للحلقة الواحدة كما يلي
في الجزء الأول من الحلقة يتحدث المقدم لوحده عن امر حياتي ملح و جديد او عادة دارجة سيئه يجب نقدها وبالتالي تغييرها.
و من ثم ينتقل الى رؤيه كوميدية لآخر حدث في سوريا من خلال مونولوج كوميدي ساخر ألحنه انا.
وبفقرة أخرى يستضيف فيها كوميديان(ه) شاب ويشكلان ثنائيان يتحدث الضيف عن نفسه وعن مشاريعه ويعرف الناس عليه. والفقرة الاخيرة يتشاركان سويا وهم يعدون القهوة بالتحدث عن فنان كوميدي كبير. له تاريخه وأعماله .. كنوع من التقدير والعرفان والامتنان له مع القاء الضوء على ماقدمه من اعمال .
فكرت فورا بصديقي ورفيق دربي محمد خير جراح فاتصلت به بدمشق حكيت له على الفكرة فقال لي انا نازل بعد يومين ع حلب (استناني جاييك).
المهم اتى محمد خير الى حلب وزارني في منزلي وتحادثنا وتناقشنا في الفكرة من كل جوانبها الفنية و الادبية والدرامية …
اضفنا اشياء و حذفنا اشياء … و توصلنا إلى رؤية مشتركة وتصور عمومي .
سألته عن التكلفه التقريبية واتفقنا مبدأيا على كتابة اول حلقة و من ثم تنقيحها وأن نصور حلقة تجريبية. الحلقة صفر كما يسمونها.
في معرض حديثنا عن اختيار اول كوميديان نتكلم عنه حدث أمر غريب . اذ أننا وبوقت واحد نطقنا اسم الفنان الكبير الجميل نهاد قلعي . قال لي ابو الخير نهاد قلعي هو موليير سوريا بدون منازع والجميع مقصر في حقه بعدم ذكره وأولهم رفاقه في البدايات.
رحمك الله ياحسني البورظان. وكم سوريا مقصرة في حقك ايها الفنان الكامل الشامل.
نسيت ان اقول لكم اني كتبت الحلقة صفر … ولكن  أحداث سوريا كانت قد بدأت
تخيلو لو كتبت حلقتين او تلاته … ماذا كان سيحدث؟

جهل

مطرب صغير صوته شلال عسل جائني طالبا رأيي ونصحي.
سمعته فارشدته ونصحته نصيحة واحدة …. قلت له اقرأ.
– شو أقرأ

قلت له : اقرأ أي ورق يقع بين يديك ابتداء من ميكي وسمير و الجرائد وكتالوجات الموضه مرورا بقصص الحب والروايات والخيال العلمي وانتهاء بدواوين الشعر .
اقرأ سياسة اقتصاد موضه تاريخ جغرافيا علوم دين طبخ فن جمال فلسفه.
– اففففف استاذ خالد انا بدي أغني مو بدي ااقدم دكتوراه !!!
قلت له : طيب لا تقرا يابغل واتفضل غنيلنا القد الحلبي ماني ياحبيب ماني. بس لاتنسى تقلي منين جابو هي كلمة ماني وشو معناها ؟
– ههههههه واضحة استاذ خالد مااني يعني مصاري.!!!!!!!

ذا فويس كيد

اذا أردت ان تشعر بقليل من السعاده. شاهد ذا فويس للاطفال.
اذا اردت ان تضحك من كل قلبك. ايضا شاهد ذا فويس للاطفال
انظر كيف تتعامل اللجنة مع الاطفال بطريقة الاستغباء الغريبه القديمة . على اساس ايه (قولو ورايا ايه ) اطفال مابيفهموش حاجه نضحك عليهم و نستغبيهم.
لك ياروحي ياقلبي ياكاظم ويا نانسي ويا تاجر حسني الاطفال صارو يفكوا الكمبيوتر ويركبوه باربع دقايق ويفرمتوا الموبايل وانتو لسه ما بتعرفو ميزات الهاتف الذكي اللي شايلينه حضرتكم.
الطفل لم يكن يوما غبيا قديما . وليس الان اقل معرفة منكم حديثا. الطفل بفعل الاتصالات والتطور اصبح اذكى . ربما اذكى منكم ولم يعد من المجدي ان تكتب له اغنية على منوال ( الطائر في العشي وامه تمشي ) لك الاطفال هم من يأخذكم على قدر عقولكم ويلعب بعواطفكم.
اكسكيوزمي يعني

الغاز

تسع ساعات وانا بانتظار جرتي الغاز
وقفت على دور الغاز أنا وزوج أختي من العاشرة صباحا وحتى اتت سيارة الغاز في السابعه مساء.
نعم تسع ساعات رقمي كان 31 و 32 .
لايوجد احد يجيب على تساؤلاتنا هل سيوزعون او لا ? هل ستأتي السياره ام لا ?
فقط رجل واحد كل ساعه يمر ويقول ع الدور يا افنديه ع الدور يافهايم . ويشتم البشر باسلوب مبطن في البداية . كانت الساعات تمر ببطء. المطر يشتد احيانا ويتوقف عن الهطول احيانا . اطفال ونساء هرمات وخلق كلهم تبللوا والدور يكبر
وفي الثانيه ظهرا اصبح رقمي 47 و 48 كان ورائي رجل ستيني صامت، وجهه جامد بدون تعبير لكن عيناه كان فيها الاف الحكايا .
في الثانية ظهرا جلس فجأة على الارض وصرت اصيح ياناس ساعدوا الختيار زوج اختي بدأ يفرك صدره ولكنه لا يستجيب. صمت قصير ومن ثم اعلان ، لقد مات .
احتار البشر ماذا يفعلون. شخص تبرع و قال انا احمله الى مستشفى الرازي. وذهب وعاد بدونه. مات الرجل وارتاح.
لم تمر دقائق حتى نسيناه و عدنا الى الانتظار بصمت. الرجل يصيح السياره ع الطريق يا وقفوا بالدور يابهايم و قفوا بالدور ياحيوانات.
وفي السابعة مساء اتت سيارة الغاز الكبيرة مرفقة بسيارتي جنائية و سيارة مخابرات. و كان رقمي صار 94 95 بقدرة قادرين. نصف ساعه ووصل الدور لعندي. فقال الشرطي جرة واحدة يا اخي عبثا حاولت ان اقول له ان معي دفتري عائلة وان الجرة الثانية لامي وان امي كبيرة على هكذا مشقة . دون جدوى. وخرجت بجرة واحدة وكاني حررت نصف فلسطين.
ايها الساده هذا ما حدث معي فعلا وبحذافيره و باختصار شديد . اتعرفون ، هذا ليس ذلا ، بل ايغال في الاذلال.
انا خالد ترمانيني اقر واعترف انكم نجحتم في اذلالي وعليه اوقع.
فقط توقفوا

 < 1 2 3 4 5 6 7 ... 28 29 >