مخدة

احتاج لشراء مخدة …. تتحمل هذه الرأس الكبيرة المثقلة بكل أنواع الهموم.
أحتاج لمخدة … مريحة …. تستطيع أن توقف الدماغ عن الدوران بسرعة الضوء … و تجلب النوم … وراحة البال .
أحتاج لمخدة … تستحضر الأحلام الجميلة الوردية … و تطرد الكوابيس والهواجس.
باردة … صيفا …. دافئة شتاء.
أحتاج لمخدة بنكهة حضن أمي .

قلعة الآلام

عندما أفتى علماء السلطان في حلب بقتل السهروردي متهمين اياه بسوء المعتقد … فقتل في قلعة حلب تجويعا ….
حينها لم يكن احد يتخيل ان هذه القلعة … ستكون شاهدة شبه دائمة على جرائم القتل بالتجويع.

عبد اللطيف خطاب

عشر سنوات مرت على اغلاقك للأبد تلك العينين .
ياصديق الحب والالم والمرض والمصيبة والمقهى.
ابو لين العذب الحميم الجميل. عدو التطرف بكل اشكاله … كان الاطيب والاعمق ممن عرفت.
كان يقول دائما عندما نكون وحدنا انا أشبهك وانت لا تشبه أحد.
أنا أيضا ولدت مع الألم.
قمة الكوميديا السوداء كانت عندما مات نتيجة خطأ في التخدير. كمن ينجو من الاعصار لتقتله قرصة حشرة.
كان يجب ان يموت من القلب الذي ولد به مشوها او ربما من المراره عندما منعت دواوينه من النشر.
او من الحزن … او حتى من الشعور بالتفوق عن محيط بدون فاعلية.
مجد الليل/ أين ولّى العمر الذي أهذرُ فيه-/ بئرٌ في الصحراء أنا …”، ثمّ يضيف:
“لا سنة تأخذني/ والنومُ عذابي./ يهتزّ سريري/ وأنا العرشُ المتأرجحُ/ في لجّ عماءِ/ الروح”.
ااااااااه الست القائل.
سلاماً على الذي ماتْ، والذي سيموتْ، ما عاد أحبابنا مثلما كانوا، ولا رجَّعَ الزمانُ صدى آهاتنا الحرّى على قومٍ قضوا نَحْبَهُمْ بين الجماجم،
ولم نخن مواثيقنا مثل بني إسرائيل من أهلِ الكتاب، وما قدسنا الأصاغرَ وفتات الجماهير،
وما عرَّجنا وبصقنا على وجوههم جزاء دفننا المتخلفِ،
وما استَنْبَتْنَا المدائح النبويةَ لشخصه المبجلِ، وما اعتلينا عروش الأنثى كالزناةِ الجُلافِ،
غير أننا تباركنا بالذي: بالذي حام علينا كالرحى،
بالذي يخطف كالنسر بما نقتات، بالذي وجّهَ قتلاه على ذبح الفرائسْ، والذي اقتات فُتَاتَ الخبزِ والقلب الرديءْ،
بالذي نافحَ عن حكم العشائرْ يوم ما كنا فرادى وقبائِلْ، كانت الأشياءُ تقعي بارتخاءْ،
والقرى كانت تزدهرُ بدولِ البدو والبابونج، وتعانق الأفاعي المزدانة بالبرجوازيينَ والسمَّ، وتحيي الرجال الصائحين
كصيحتي: لا تبتئسْ، فأنا صديق القادمين من الخراب.
اليوم وانا جالس لوحدي على شرفة شاهقة في بيروت …. سألت نفسي … لماذا ترحلون و نبقى.

نقطة

لكل رجل نقطة انهياره…. الرجال الاقوياء وربما المحظوظين … تكون نقطة انهيارهم هي نقطة رحيلهم …. نحو الأكبر.

بالمختصر

المختصر المفيد.
لن يستطيع أحد مهما بلغ من قوة ومن جنون. على هزيمة وكسر حلب. الحياة ستسير ، وحلب ستبقى.

قيامة

لماذا يخيفنا تعبير … يوم القيامة.
مع انه المفروض انه تعبير يجب أن يكون مفرحا …. فهو القيامة من الموت .
كلمة القيامة نفسها تعني الانعتاق … والانطلاق. اتدرون القيامة تخيف المثقل بالآثام.
اعتقد أننا بحلب … أعدنا لتعبير يوم القيامة معناه الحقيقي.

ادمان

يوما ما سأتوقف عن الافراط وعن التدخين.
– ستتوقف عن الافراط ? أم عن التدخين ?
سأتوقف عن التدخين وعن الافراط بالأمل… وحينها!!!
– حينها ماذا ?
ادفنوني قرب والدي

النازح … يرفع ايده

سكن في البناء الذي اسكن في شقة فيه حوالي 10 عائلات نازحين في اربع شقق.
وكل عيله عندها (تكديس) اولاد. مفرخة نظامية.
ليست المشكله في التدبيك ولا المشكله الأصوات الغريبة العالية ولا جر الاشياء فوق راسك ولا لعب كرة القدم ….ليلا نهارا. المشكله ان العفاريت الصغار كله مطرب وكله بيغني !!!!! ونشاااااااااااااز.
لك يابخش الفن انت وياه : لك 99,99 % من مطربي حلب بيحسبوا حساب لما بيغنوا قدامي.
قدامنا جلطة والله العليم

 < 1 2 3 4 5 6 7 ... 29 30 >