النقشبندي وبليغ

َمولاي إنّي ببابكَ قَد بَسطتُّ يَدي … مَن لي ألــــــوذُ به إلاك يا سَندي
أقُومُ بالليل والأسحــــــارُ سَاهيةٌ … أدعُو وهَمسُ دعائي بالدُّموُع نَدي
بِنورِ وَجـــهِـــــــكَ إني عَائذٌ وجل … ومن يعُذ بك لن يَشـــقى إلى الأبد
مَهما لَقيتُ من الدُنيا وعَارِضِها … فَأنتَ لي شُغلٌ عمّا يَرى جَســـدي
تَحلو مرارةُ عيشٍ في رضاك، ومَا أُطيقُ سُخطاً على عيشٍ من الرّغَدِ
مَنْ لي سِواك، يَرى قلبي ويسمَعُه كُلّ الخَلائِق ظِلٌّ في يَدِ الصَـمدِ
أدعوكَ ربّي فاغفر زلَّتي كَرماً … اجعَل شَفيعَ دُعائي حُسنَ مُعْتَقدي
وانظُرْ لحالي في خَوفٍ وفي طَمعٍ هَل يَرحمُ العَبدَ بَعْدَ الله من أحد

متابعة القراءة “النقشبندي وبليغ”

قاطعوا الفروج

الغلاء يجوّع الناس … يأتيك أحدهم ويطلق حملة “قاطعوا الفروج” “قاطعوا الفواكة” “قاطعوا اللحمة” الخ الخ …

خيّو م الآخر وباختصار “قاطعوا المواد الغذائية “

ملاحظة هامة: “قاطعوا المواد الغذائية ” هي بديل مهذب لجملة أشدّ وقاحة

خيانة

الحياة جميلة ولكنها مؤلمة … فالإنسان في كل لحظة من لحظات العيش أنه يخون شيئا ما… مبدأ ما… شخصا ما … وطن ما …
ولايدري أنه في الحقيقة يخون نفسه.

 1 2 3 4 5 6 7 ... 33 34 >